منتدى شاعرة المستقبل

منتدى عام


قصة في غاية الجمااال كان هناك رجل يقرأ القرآن بكثرة ولكن لا يحفظ منه شيئآ ، سأله إبنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون أن تحفظ منه شيئا ؟! فقال له سأخبرك لاحقآ إذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر ، فقال الولد مستحيل أن أملأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخ

شاطر

abou khaled

عدد المساهمات : 679
نقاط : 9129
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 25/07/2014

قصة في غاية الجمااال كان هناك رجل يقرأ القرآن بكثرة ولكن لا يحفظ منه شيئآ ، سأله إبنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون أن تحفظ منه شيئا ؟! فقال له سأخبرك لاحقآ إذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر ، فقال الولد مستحيل أن أملأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخ

مُساهمة من طرف abou khaled في الأحد مارس 18, 2018 4:28 pm

قصة في غاية الجمااال
كان هناك رجل يقرأ القرآن بكثرة ولكن لا يحفظ منه شيئآ ، سأله إبنه الصغير ما الفائدة من قرائتك دون أن تحفظ منه شيئا ؟! فقال له سأخبرك لاحقآ إذا ملأت سلة القش هذه ماءً من البحر ، فقال الولد مستحيل أن أملأها فقال له جرب ، كانت السلة تستخدم لنقل الفحم ، فأخذها الصبي واتجه بها إلى البحر وحاول ملئها واتجه بسرعة نحو أبيه ولكن الماء تسرب منها ؛ فقال لأبيه : لا فائدة ، فقال الأب : جرب ثانية ! ففعل فلم ينجح بإحضار الماء وجرب ثالثة ورابعة وخامسة دون جدوى ، فاعتراه التعب وقال لأبيه لايمكن أن نملأها بالماء ، فقال الأب لإبنه : ألم تلاحظ شيئآ على السلة ؟!
هنا تنبه الصبي فقال : نعم
يا أبي كانت متسخة من بقايا الفحم والآن أصبحت نظيفة تمامآ ، فقال الأب لإبنه : وهذا تمامآ ما يفعله القرآن بقلبك ، فالدنيا وأعمالها قد تملأ قلبك بأوساخها ، والقرآن كماء البحر ينظف صدرك حتى لو لم تحفظ منه شيئا .!
ﻻ تجعل عدم قدرتك على حفظ القرآن مدخل للشيطان ليبعدك عن قراءته ..
فأجر القراءة ثابت ثابت .

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 2:34 pm